تمكنت عناصر الأمن بالبيضاء من تفكيك شبكة تتاجر في المواعيد الطبية ، بعد أن اكتشفت مصالح المندوبية الجهوية للصحة إقدام نفس الشخص على حجز مواعيد بمستشفيات بالدار البيضاء لمدة ثلاثة أشهر.

ووفق ذات اليومية، عطفا على مصادرها الخاصة، فقد تفاجأ المسؤولين على البوابة الإلكترونية الخاصة بالمواعيد الطبية بوجود رقم هاتف يتكرر في مختلف طلبات المواعيد التي تم حجزها، الأمر الذي فرض فتح تحقيق بمعية المصالح الأمنية في هذا الموضوع ، حيث خلصت التحقيقات إلى أن صاحب كشك قريب من مستشفى مولاي يوسف بالدار البيضاء، يعمل على حجز مواعيد طبية لمدة ثلاثة أشهر، تم يبيعها للمرضى مقابل مبلغ 200 درهم، موضحا أن هذه العملية كانت تتم بتواطؤ مع أحد الممرضين، بعد أن أصبحت عملية أخذ المواعيد بالمستشفيات تتم بطريقة إلكترونية.


»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post