كشفت مصادر عليمة  أن الضحية الذي لقي مصرعه في حادث إطلاق النار في مقهى بحي كليز في مراكش    
مساء اليوم الخميس، هو نجل رئيس محكمة الاستئناف في مدينة بني ملال
وأضافت مصادر الموقع أن الضحية يبلغ من العمر 26 سنة، وهو طالب، سنة ثامنة، في كلية الطب والصيدلة. وقد جرت تصفيته على طريقة “المافيا”، قبل قليل، بمقهى “لاكريم” بمراكش، و لقي مصرعه، إثر تعرضه لإطلاق نار مباشر على مستوى الرأس من طرف شخصين ملثمين، بينما أصيب اثنان آخران بشظايا أعيرة نارية، في حادث ترجح التحريات ارتباطه بتصفية حسابات شخصية.
وأفادت السلطات المحلية لولاية جهة مراكش – آسفي، أن شخصا تعرض مساء اليوم، على الساعة السابعة وخمسة وأربعين دقيقة، بأحد المقاهي المتواجدة بالحي الشتوي بمراكش، لإطلاق نار مباشر على مستوى الرأس من طرف شخصين ملثمين كانا يمتطيان دراجة نارية، مما أدى إلى مصرعه في الحين، كما أصيب شخصان آخران من رواد المقهى بشظايا أعيرة نارية نتج عنها إصابتهما بجروح نقلا على إثرها إلى المستشفى الجامعي بمراكش لتلقي الإسعافات الضرورية.
وأوضح المصدر أن التحريات الأولية تشير إلى أن الشخص المتوفى كان مستهدفا، مما يرجح فرضية تصفية حسابات شخصية.
وقد تم فتح بحث من طرف المصالح الأمنية تحت إشراف النيابة العامة المختصة، كما تم تكثيف الأبحاث والتحريات لإيقاف !المعتديين اللذين لاذا بالفرار

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post