أحالت الشرطة القضائية في المنطقة الأمنية بسيدي البرنوصي، بداية الأسبوع، على محكمة الجنايات في الدارالبيضاء، مصنفا في درجة خطر، يحترف السرقة بالعنف في الطريق السيار “لوطوروت”، كان آخر ضحاياه طبيب أسنان.
وحسب مصادر “اليوم 24″، فإن تفاصيل القضية تعود إلى توصل الأمن بشكاية بخصوص تعرض مواطن للسرقة في الطريق السيار، مقابل “دوار بيه”، ثم ظهور ضحية ثانية في عين السبع، وهو طبيب أسنان.
وبعد الأبحاث، والتحريات، التي باشرتها الشرطة، تم اعتقال المشتبه فيه، وهو من مواليد 1994، وبين تنقيطه على الآلة الناظمة أنه من ذوي السوابق القضائية، فأحيل على مصلحة الشرطة القضائية، حيث تم التعرف عليه من طرف الضحايا.
واعترف الموقوف بمجموعة من السرقات، التي طالت عددا كبيرامن المواطنين، فوضع رهن تدابير الحراسة النظرية بأمر من النيابة العامة، وأحيل عليها من أجل تهم تتعلق بالسرقة، والعنف، والسرقة بواسطة السلاح الأبيض.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post