في اختيار غريب، وعلى عكس ما كان يتوقع الجميع، أقصى الاتحاد الافريقي لكرة القدم، الكاف، الناخب الوطني، هيرفي رونار، من لائحة المدربين المتنافسين على جائزة أحسن مدرب في إفريقيا هذا العام، على الرغم من قيادته المنتخب الوطني، للتأهل لنهائيات كأس العالم بروسيا، بعد غياب دام لعشرين سنة.
وحل الإطار الوطني، الحسين عموتة، مكان رونار، وفرض نفسه منافسا قويا على هذه الجائزة، بعد أن توج رفقة الوداد بعصبة الأبطال الإفريقية، ووضع اسمه في تاريخ الكرة المغربية، بكونه المدرب المغربي الوحيد الذي تمكن من تحقيق هذا اللقب.
وضمت لائحة المرشحين، التي أصدرها الكاف،مساء اليوم الاثنين، كل من هيكتور كوبر، مدرب المنتخب المصري، هوغو بروس، مدرب الكاميرون، كيرنو روهر، مدرب نيجيريا، والكونغولي ميهايو كازيمبي.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post