ألقت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بفاس، نهاية الأسبوع الماضي، القبض على شخص اشتبه تورطه في ترويج الحبوب المخدرة (اكستازي)، وذلك في إطار محاربة ترويج المخدرات.
 وحسب مصدرنا ، فإن المشتبه فيه الملقب بـ”مول الحوت”، من ذوي السوابق القضائية في هذا المجال، تم إيقافه بالمحطة الطرقية وتم حجز 146 قرص مهلوس “اكستازي” من أنواع وأحجام وألوان مختلفة، عمد المعني بالأمر على إخفائها تحت ضمادة طبية وضعها حول يده اليسرى، إلا أن العناصر الأمنية اكتشفت هذا النوع من الحيل لتمرير وترويج الحبوب المهلوسة.
وفي السياق نفسه، ذكر المصدر أن العناصر الأمنية نفسها ألقت القبض على أحد مروجي المخدرات الصلبة، الذي تبين من خلال التحريات الميدانية أنه يستعمل سيارة لنقل البضائع في تحركاته لتزويد الزبناء، وبعد حراسة ثابتة، تمت محاصرته في الساعات الأولى من صباح أمس الأحد، وإلقاء القبض عليه رغم محاولة فاشلة للهروب.
وأضاف المصدر أن العناصر الأمنية بعد التفتيش الدقيق للمشتبه فيه والسيارة، تم اكتشاف وحجز حوالي 40 غرام من المخدرات الصلبة، عبارة عن لفافات معدة للبيع. 
وأوضح المصدر أن العناصر الأمنية احتفظت بالمشتبه فيهما تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة وكذا وضع السيارة بالمحجز البلدي، وذلك لتحديد ورصد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة إليهما، وكذا الوصول إلى باقي المتورطين  في هاتين  القضيتين.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post