هاجمت عصابة مدججة بالأسلحة، وكلب، تلميذا في مستوى البكالوريا، ما تسبب له في طعنة على مستوى القفص الصدري، كادت أن تودي بحياته.
وحسب مصادر مقربة، فإن الشاب، البالغ من العمر 17 سنة، كان قرب إحدى الثانويات في منطقة سباتة في الدارالبيضاء، حيث اعترض طريقه أحد اللصوص حاملا سكينا، فقاومه، وتمكن من إسقاطه أرضا، قبل أن يفاجأ بعصابة لديها كلبا شرسا تشن عليه هجوما.
وأفادت المصادر ذاتها أن الكلب الشرس غرز أنيابه في ظهر الضحية، بينما شرع باقي أفراد العصابة في توجيه طعنات إليه، نقل على إثرها إلى مستعجلات بن امسيك، ثم إلى قسم المستعجلات ابن رشد لتلقي الإسعافات الأولية.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن وضع الضحية مستقر، وقد تجاوز مرحلة الخطر بعد يومين من العناية الطبية، بينما المعتدون عليه لايزالون في حالة فرار.


»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post