قصف طفل صغير الدولة والحكومة المغربية، ولامهما تعليقا منه على فاجعة "سيدي بولعلام" بنواحي الصويرة، التي أودت بحياة 15 شخصا.

وبطريقة مؤثرة، نبه الطفل الحكومة والدولة إلى خطورة الفقر بالمغرب، والذي كان السبب الحقيقي وراء وفاة النسوة الـ15 من وجهة نظره.




»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post