قبل سنة من الآن تعرضت شركة "أوبر/ Uber" لعملية قرصنة ضخمة استهدفت عشرات الملايين من مستخدميها، لكن الشركة لم تعلن رسميا عن الأمر إلا يوم أمس 22 نوفمبر، وتعتبر هذه العملية هي الأضخم في تاريخها، لكن أوبر احتوت القضية عبر دفع فدية للهاكرز.
الشركة كشفت رسميا عبر مديرها التنفيذي"Dara Khosrowshahi" أنها تعرضت قبل عام للقرصنة من طرف الهاكرز الذين حصلوا على معلومات تخص قرابة 57 مليون مستخدم لتطبيقها، بينهم 7 ملايين سائق منهم 600.000 في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، وأشار المتحدث إلى أن هذه المعلومات تهم بالدرجة الأولى أسماء وعناوين بريد إلكتروني وأرقام الهواتف.
الهاكرز نجحوا في ذلك عبر اختراقهم لأحد سيرفيرات GitHub وذلك في العام الماضي 2016، وأشار المدير التنفيذي لأوبر أن الشركة نجحت بسرعة في تحديد هذا الاختراق والتواصل مع الهاكرز حيث تم عرض اتفاق يحصل بموجبه هؤلاء على فدية تصل إلى 100.000 دولار مقابل عدم نشر البيانات.
فيما أكدت أوبر أن باقي المعلومات الحساسة الأخرى كأرقام الضمان الاجتماعي أو بطائق البنوك لم يتم كشفها وهو ما طمأن المستخدمين.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post