خلف هجوم امني على حفل زفاف بالفنيدق رعبا وهلعا في صفوف الحاضرين من النساء والأطفال ليلة السبت المنصرم، بدعوى مطاردة أحد المبحوث عنهم، الذي يعتقد انه كان حاضرا بعين المكان.
الهجوم الذي قام به عناصر الأمن كان قويا، بحيث تم استعمال مسدساتهم لإرهاب الحاضرين، الذين كانت غالبيتهم نساءا، قبل أن يقوموا باعتقال والد العريس، معتقدين أنه هو الشخص المعني، حيث تم إخراجه بطريقة مهينة وتحت تهديد الأسلحة الوظيفية (انظر الفيديو).
وخلف هذا التدخل غضبا عارما في صفوف اهالي العريسين، وكذلك من حضر الزفاف، خاصة وانها كانت ليلة خاصة بالنساء، مما جعلهن يصبن بالرعب وهو ما أفسد الفرحة رغم حضور فنانين معروفين وطنيا

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post