في سابقة فريدة من نوعها أطلق عدد المواطنين بحي انزا لعليا بمدينة أكادير عريضة يطلبون فيها بوقف بناء مسجد في الحي لأسباب غريبة ، وتضمنت العريضة التي نشرها المحتجون على الموقع العالمي الخاص بالعرائض الإلكترونية أن الحملة منطقية لعدم بناء مسجد بالحي، موضحون أن المنطقة التي يعيش فيها أكتر من 40 ألف شخص تتوفر على قاعات شباب وحدة فقط لم تفتح بسبب نقص التمويل ، بالإضافة إلى مستوصفين للحي يتم فيهما إستقبال المرضى لساعة أو ساعتين في اليوم ، قبل أن تضطر الأطر الصحية لإغلاق ابوابها بسبب عدم قدرة الموارد والأدوية للإستجابة لحتياجات السكان .
وفي سياق ذاته ، قال مطلقاً الحملة أن حيهم ليس بحاجة إلى مسجد ضخم في غياب المرافق الرياضية والترفيهية ، ولا يتوفر على المسارح والمكتبات ، ومراكز غسيل الكلي ومدرسة للأطفال دوي لحتياجات الخاصة أو حتى مراكز الشرطة ، مشيرين إلى كونهم يتوخون بواسطة هده العريضة إثارة إنتباه السلطات إلى أن " بناء مسجد ضخم بتكلفة باهضة ليس أولوية بنسبة لهي يفتقر إلى كل شيء " مطالبين بتحويل مبلغ 3,4 مليون درهم الذي قام المحسنين بجمعه من أجل بناء المسجد ، وهو المبلغ الذي قال أصحاب الحملة أنه فلكي ، من أجل تمكين الحي من المرافق الإجتماعية الضرورية .

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post