أَعلن اللاعب المهدي بنعطية، عميد المنتخب المغربي ومدافع يوفنتوس، عن إطلاقه مؤسّسة خيرية، تحمل اسمه.
وأكد لاعب يوفنتوس عبر صفحتيه على فايسبوك و انستغرام ،  أنه ترعرع في بيئة جيدة ما ساعده على تحقيق ما حققه في مسيرته الاحترافية، مضيفا " هذا هو الدافع الذي جعلني أتساءل عن الكيفية التي أستطيع من خلالها دعم المحتاجين ".
و تابع بنعطية " كان لديّ، دائمًا، اهتمام خاص بكل ما يتعلق بالتعاون ومد يد المساعدة، لذلك قررت تنمية مفهوم التشارك، وقد جاءتني فكرة تنفيذها، بشكل طبيعي، من خلال مؤسسة. وهكذا ولدت جمعية مدحي بنعطية". 
هذا ويأتي قرار عميد المنتخب المغربي بعد الفاجعة التي هزت نواحي مدينة الصويرة والتي أودت بحياة 15 امرأة جراء التدافع أثناء توزيع بعض الإعانات الغذائية، مما سلط الضوء مجددا على الأحوال المزرية التي تعيشها فئات عريضة من الشعب المغربي. 




»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post