بات الارتفاع الملحوظ لأسعار المحروقات بمختلفة محطات الوقود بجهة الشرق يهدد القوت اليومي لمهنيي سيارات الأجرة بمختلف مدن الجهة، حيث عبر هؤلاء عن غضبهم وخوفهم مما وصل إليه الحال في جهة باتت تعاني هشاشة اقتصادية واجتماعية واسعة.
برلمان.كوم علم أن العشرات من مهني سيارات الأجرة القادمين من الناظور وتاوريرت وكلميم وتازة وبركان وأحفير والسعيدية ووجدة، اجتمعوا بمقر الاتحاد المغربي للشغل بعاصمة الشرق في لقاء حاسم من أجل مناقشة تبعات هذه الزيادات المتتالية في أسعار المحروقات وتداعياتها الخطيرة على معيشة المهنيين.
وبات المهنيون على صفيح ساخن بعدما تحولت هذه الزيادات لمهدد حقيقي لقوتهم اليومي، بعدما أكدوا أنهم أصبحوا على حافة الإفلاس، مشيرين أن الظروف باتت تنذر بالأسوأ.
وأكد سائقو عدد من سيارات الأجرة بوجدة، أن أسعار البنزين وصلت في عدد من محطات بيع الوقود إلى أثمان خيالية بلغت إحداها 12 درهما وهو الأمر الذي يؤكد المتحدثون أنه ثمن جد مرتفع بالمقارنة مع الجهات الأخرى للمملكة.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post