مندوبية التخطيط ترسم صورة قاتمة عن واقع الأطفال في المملكة

حوالي 5000 طفل مغربي سبق لهم الزواج قبل بلوغ سن 18 سنة، أكثر من ثلث الأطفال لا يتوفرون على أي مستوى دراسي، أكثر من ربع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و18 سنة يمارسون نشاطا اقتصاديا، 1.5% من الأطفال يعيشون في وضعية إعاقة، وتقريبا 3 أطفال حديثي الولادة من بين 100 يتوفون قبل بلوغهم عامهم الأول، 3 أطفال من بين 10 بدون مأوى هن فتيات؛ هذه هي وضعية الطفولة المغربية في يومها العالمي الذي يُصادف الـ20 من نونبر من كل عام.
المعطيات الصادمة التي كشفت عنها المندوبية السامية للتخطيط تدق ناقوس الخطر حول واقع الطفولة بالمغرب، وتظهر أن كل الشعارات الحكومية والخطوات المبذولة للقضاء على كافة أشكال الإساءة إلى الطفولة تبقى غير كافية، خصوصا على مستوى الحد من ظاهرة تشغيل الأطفال، وزواج القاصرات، والتشرد في الشوارع.
في هذا الصدد، كشفت مذكرة مندوبية التخطيط عن بعض الجوانب المتعلقة بالديمغرافيا والتعليم والصحة والإعاقة والنشاط الاقتصادي للأطفال دون 18 سنة وفقا لنتائج الإحصاء العام للسكان والسكنى 2014، وأشارت إلى أن نسبة 0.8% من الأطفال، أي 48291 من القاصرين، تزوجوا قبل بلوغهم 18 سنة. وتهم الظاهرة أساسا الإناث 94.8%، (45786 فتاة) مقابل 5.2 % من الذكور، (2505 فتى). وعلى الرغم من صغر سنهم، فإن ما لا يقل عن 4369 طفلا هم أرباب أسر، غالبيتهم ذكور (81.5%)، يعيش أقل من ثلثيهم في المدن (61.6%).
وأضافت المعطيات الرسمية أن معدل الأمية لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 10 و18 سنة بلغ 4.8% على الصعيد الوطني، مقابل 32.2% بالنسبة لمجموع سكان المغرب، وأوضحت أن الفتيات هن الأكثر عرضة لظاهرة الأمية من الفتيان (5.9% مقابل 3.8%).
وعلاقة باستغلال الأطفال في التشغيل، كشفت التقرير ذاته، الذي توصلت به هسبريس، أن معدل نشاط الأطفال البالغين ما بين 15 و18 سنة بلغ 26% سنة 2014، وتقدر هذه النسبة بـ 36.9% بالقرى مقابل 14.9% بالمدن، وتصل إلى 36.9% عند الفتيان مقابل 14.9% عند الفتيات. وسجلت المعطيات أن حوالي 69 ألف طفل تتراوح أعمارهم ما بين 7 و15 سنة يمارسون نشاطا اقتصاديا خلال سنة 2014؛ وهو ما يمثل حوالي 1.5 % من مجموع الأطفال الذين ينتمون إلى هذه الفئة العمرية.
من جهة ثانية، استطرد التقرير أن 1.5% من الأطفال يعيشون في وضعية إعاقة وتقريبا 3 أطفال حديثي الولادة من بين 100 يتوفون قبل بلوغهم عامهم الأول، ولفت الانتباه إلى أنه خلال سنة 2011، 28.8 ‰من الأطفال حديثي الولادة توفوا قبل بلوغهم عامهم الأول، في حين إن 30.5 ‰من الذين بلغوا السنة توفوا قبل بلوغهم سن الخامسة.
أما عدد الأطفال في وضعية إعاقة فبلغ سنة 2014 ما يقرب من 169 ألف شخص (1.5% من مجموع الأطفال)، 55.2% منهم ذكور، و54.6% يعيشون في المناطق الحضرية.
ودق التقرير ناقوس الخطر في ما يتعلق بتشرد الأطفال المغاربة في شوارع المدن، وأكد أن 3 أطفال من بين 10 بدون مأوى هن فتيات. وبحسب نتائج إحصاء 2014، بلغ عدد الأطفال بدون مأوى 660 طفلا؛ 30.2% منهم إناث، وثلثاهم يقطنون بالمدن (73.6%).

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post