قضت المحكمة الابتدائية بورزازات بالسجن شهرين في حق التلميذ البالغ من العمر 17 عاما، المتهم بتعنيف أستاذه بثانوية سيدي داود بالمدينة بمدينة ورزازات وسيقضى الباقي بعد احتساب مدة الحراسة النظرية داخل إصلاحية مراكش بينما حكمت للأستاذ المعتدى عليه بتعويض رمزي قيمته درهمان.

وأعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات، في وقت سابق، أن قاضي الأحداث بالمحكمة الابتدائية بورزازات، قرر إيداع التلميذ القاصر ، الذي عرض أستاذ التعليم بإحدى المؤسسات التعليمية بالمدينة للعنف، بالجناح المخصص للأحداث بالسجن المحلي بورزازات من أجل جنحة إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بوظيفته وارتكاب العنف في حقه، في انتظار محاكمته طبقا للقانون.
وأوضح الوكيل العام للملك، في بلاغ له، أنه “تبعا للبلاغ الذي أصدرته هذه النيابة العامة بتاريخ 05/11/2017 حول تعرض أستاذ التعليم بإحدى المؤسسات التعليمية بورزازات للعنف من طرف تلميذ قاصر”، فقد تم تقديم هذا الأخير “اليوم أمام النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بورزازات وأحيل على السيد قاضي الأحداث بنفس المحكمة، والذي قرر إيداعه بالجناح المخصص للأحداث بالسجن المحلي بورزازات من أجل جنحة إهانة موظف عمومي أثناء قيامه بوظيفته وارتكاب العنف في حقه، في انتظار محاكمته طبقا للقانون”.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post