يبدو أن مسلسل الاعتداء على الأساتذة لن يتوقف، بعد تسجيل حالة جديدة بطلتها هذه المرة تلميذة، إذ أقدمت أمس الأربعاء، تلميذة تدرس بإعدادية بسيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد على طعن أستاذها على مستوى وجهه بقطعة زجاج داخل القسم، حيث تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج فيما تم اعتقال التلميذة.

اعتداء خطير ذاك الذي تعرض له أستاذ اللغة الفرنسية بإعدادي بسيدي رحال الشاطئ بإقليم برشيد، وهو يزاول مهامه، فبعد أن أثارت انتباهه تلميذة داخل الفصل تمضغ العلك "المسكة" بطريقة استفزازية، أمرها بالكف عن ذلك واحترام حرمة القسم والتلاميذ، فلم تبال به وزادت من طريقة مضغها للعلك، فأمرها بمغادرة الفصل.

غادرت التلميذة الفصل وعادت من جديد واقتربت من الأستاذ واستلت قطعة زجاج من جيبها وانهالت عليه على مستوى وجهه وتركته مضرجا في دمائه، وبعد إشعار الإدارة والدرك الملكي الذي حضرت عناصره، تم اعتقالها بأمر من النيابة العامة ببرشيد، فيما تم نقل الأستاذ الضحية إلى المستشفى لتلقي العلاج.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post