خلف انتشار مقطع "فيديو" لفتاة بمدينة تطوان وهي تساوم مجموعة من القاصرين على ثمن ممارسة الجنس معها، حالة من الاستنفار بين المصالح الامنية بالمدينة خاصة وأن الشريط انتشر بسرعة كبيرة عبر مواقع التواصل الاجتماعي

وقام أحد المراهقين بتوثيق المشهد حيث أظهر الفتاة (المدمنة) وهي تساوم قاصرا حول ثمن ممارسة الجنس معها والذي حددته في 10 دراهم، لكن توسلات القاصر بمنحها درهمين فقط اضطرها الى اعادة سروالها بعد أن خلعته، رافضة تلبية طلبه لحاجتها الماسة الى المال من أجل شراء المخدرات

مصادر محلية أكدت أن سلطات المدينة تمكنت من القاء القبض غلى الفتاة البالغة من العمر 30 سنة والتي تعيش حياة التشرد والمدمنة على المخدرات حيث تلجأ الى بيع جسدها بتلك الطريقة بغرض توفير المال لشراء المخدرات

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post