علم لدى ولاية أمن الدار البيضاء، أن كمية مخدر الكوكايين التي تم تفريغها بالمستشفى الجامعي ابن رشد من أمعاء أربعة مواطنين أجانب، بلغ وزنها 3230 غراما بعدما كانت معبأة داخل 314 كبسولة.

وبحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فقد كانت مصالح الأمن الوطني بمطار محمد الخامس الدولي بمدينة الدار البيضاء قد أوقفت في 30 نونبر المنصرم، أربعة مواطنين ينحدرون من البرازيل وفنزويلا ونيجيريا، وذلك للاشتباه في تهريبهم لمخدر الكوكايين في أمعاءهم، وهو ما استدعى الاحتفاظ بهم تحت الحراسة الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء.

وأضاف ذات البلاغ إلى أنه بعد الانتهاء من تفريغ كبسولات الكوكايين، واستقرار الحالة الصحية للمشتبه فيهم، فقد تم إيداعهم تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، مشيرا الى أن هذه القضية، تندرج في إطار الجهود المكثفة التي تبذلها مصالح المديرية العامة للأمن الوطني لمكافحة الاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية على الصعيد الدولي

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post