نقلت صحيفة "حرييت" التركية نبأ وفاة المخرج التركي المعروف مصطفى كمال أوزون.

ووفقا للمعلومات فإن "حادثة القتل وقعت، ليلة 10 ديسمبر الجاري، حيث عثرت الشرطة المحلية على جثة المخرج في شقته الواقعة بمنطقة شيلا في اسطنبول وعليها الكثير من آثار الطعنات، ورأس المتوفى كانت محطمة بأداة ثقيلة يعتقد أنها مضرب بيسبول".

وبعد معاينة موقع الحادثة، تبين أن الجاني كان قد سرق محفظة الضحية وهاتفه وسيارته، وغادر المكان.

وبمراجعة التسجيلات المأخوذة من كاميرات الفيديو الموجودة في موقع الجريمة، تمكنت الشرطة من التعرف على الجاني لتلقي القبض عليه بعد ساعات حيث وجدت بحوزته هاتف الضحية.

وبالتحقيق معه، تبين أن القاتل هو أحد الممثلين الذين لعبوا أحد الأدوار الثانوية في مسلسل يخرجه أوزون، وليلة الحادثة تناول القاتل العشاء بصحبة المخرج في أحد المطاعم، ثم عادا لمنزل المخرج ليدور بينهما شجار بعد شرب الكحول، انتهى بطعن الممثل لأوزون بالسكين وتحطيم رأسه بمضرب البيسبول.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post