تمكنت مصالح الأمن بمراكش من توقيف ثلاثة شبان بعد اعتدائهم بالضرب والجرح على عجوز بحي صوكوما التابع لتراب مقاطعة المنارة، قبل أن يلفظ أنفاسه الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، متأثرا بالجروح التي أصيب بها على مستوى الرأس

وتعود فصول هذه القضية إلى يوم الاثنين الماضي، عندما فوجئ الضحية الذي كان متوجها إلى مسجد صوكوما لأداء صلاة الصبح بثلاثة شبان يعترضون سبيله، حاولوا سرقة ما بحوزته تحت التهديد بالسلاح الأبيض

وأمام المقاومة التي واجههم بها، قرروا توجيه ضربة له على مستوى الرأس، أطلق الضحية على إثرها صرخة مدوية وهوى على الأرض لفقدانه التوازن بفعل قوتها، ليتم نقله فاقدا الوعي إلى قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي لإخضاعه للعلاجات الضرورية، في حين لاذ المتهمون الثلاثة بالفرار إلى وجهة غير معلومة

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post