تعرّضت مريم فتوحي، الموظفة بمختبر المستشفى الإقليمي للرحامنة، الأربعاء، لهجوم عنيف من لدن مواطن خارج المؤسسة الصحية المذكورة، لتنقل إلى مستعجلات مشفى ابن طفيل بمدينة مراكش من أجل تلقي العلاجات الضرورية.
وأوضحت مصادرنا أن المعتدى عليها تشتغل بمختبر المستشفى الإقليمي بعاصمة الرحامنة، مضيفا أنها فوجئت في اليوم المذكور بدخول شخص غريب للقاعة سابقة الذكر، بالرغم من حظر دخولها من لدن كل غريب عن المشفى، ولما نبهته اعتدى عليها شتما وقذفا؛ وهو ما دفع بعض الحاضرين إلى التدخل وإبعاده.
وحسب المصادر نفسها، فإن المعتدي انتظر خروج الموظفة المشار إليها، ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، ليعتدي عليها ضربا؛ وهو ما عرضها لجروح متفاوتة الخطورة، فنقلت في حالة شبه حرجة إلى مستشفى ابن طفيل، حيث تتلقى العلاج.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post