حقق ريال مدريد بطولة كأس العالم للأندية للمرة الثالثة في تاريخه بالمسمى الجديد، والسادسة بشكل عام، بعد أن فاز على نظيره جريميو البرازيلي بهدف نظيف، أحرزه كريستيانو رونالدو

تمكن الفريق الملكي من حصد الخماسية لأول مرة في تاريخه، بعدما حقق الليجا ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الإسباني والأوروبي، بالإضافة لمونديال الأندية، ليكتب زيدان ولاعبوه تاريخًا جديدًا للقلعة البيضاء

ينتظر ريال مدريد مواجهة أخرى أكثر صعوبة عندما يستقبل غريمه التقليدي برشلونة في ملعب سانتياجو برنابيو يوم السبت المقبل، والتي قد تشهد قيام الفريق الكاتالوني بممر شرفي لفريق العاصمة، وهو أمر ليس بجديد على الكرة الإسبانية

بدأ الحديث بكثرة عقب انتهاء المباراة مباشرة عن إمكانية قيام برشلونة بممر شرفي لريال مدريد، بعد فوز الأخير ببطولة كأس العالم للأندية، وهو الأمر الذي أشارت له الصحف المدريدية، بينما رفضته الصحف الكتالونية رفضًا قاطعًا

واعتادت الكرة الإسبانية على القيام بممرات الشرف كدليل على احترام وتقدير البطل، سواء كانت البطولة قارية أو محلية، ويعتبر فريق فالنسيا آخر من قام بممر شرفي للبطل في عام 2015، عندما انتظر لاعبيه دخول فريق ريال مدريد لأرض الملعب بعد التتويج بكأس العالم للأندية

كما سبق أن وقف لاعبو ريال مايوركا وسبورتنج خيخون في ممر شرفي لأتليتكو مدريد عامي 2010 و2012، بعد فوزهم بلقب الدوري الأوروبي ثم لقب كأس السوبر الإسباني

ولكن حتى الآن لم تتضح الرؤية في قيام برشلونة بممر شرفي في لقاء السبت، بعدما خرجت صحف كتالونيا لتؤكد أن فريق البارسا لن يقوم بهذا الإجراء في الكلاسيكو، كما حدث في مباراة السوبر الإسباني في الصيف عندما حصد ريال مدريد بطولة السوبر الأوروبي

جاءت تبريرات النادي الكتالوني في هذا الوقت، بأنه لن يقف في ممر شرفي لمنافسه، لأن البطولة صغيرة ولا تستدعي لكل ذلك، كما أن الأمر اختياري وليس إجباريًا

وأصبح مسئولو برشلونة الآن في موقف محرج بعدما تصادف حصول ريال مدريد على مونديال الأندية بمباراة الكلاسيكو، والتي قد تشهد ممر شرفي جديد بعد أن قاموا به في 2008 عندما فاز الريال بالليجا قبل 4 جولات من نهايتها

ومما يضع برشلونة أمام الأمر الواقع، هو فوز ريال مدريد ببطولة كبرى على عكس كأس السوبر الأوروبي التي فاز بها ريال مدريد، ووصفتها إدارة برشلونة بالصغيرة، كما سبق وأن وقف لاعبو ريال بيتيس في ممر شرفي لبرشلونة في 2015 بعد حصول البلوجرانا على مونديال الأندية

وكان آخر فريق لم يرضخ للقيام بممر شرفي هو أتليتكو مدريد، عندما رفض الوقوف لريال مدريد في مباراة السوبر الإسباني 2014 بعد فوزه بكأس السوبر الأوروبي آنذاك على إشبيلية

وبشكل عام، يُعتبر ممر الشرف تقليدًا اختياريًا وليس إجباريًا، كدليل على احترام البطل خاصة في الكرة الإسبانية التي شهدت مثل هذا الأمر في العديد من المباريات، والتي كانت تعبر عن مدى الروح الرياضية بين أندية الليجا

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post