باشرت المصالح الأمنية بمدينة شيشاوة، الاثنين، تحقيقاتها الأولية لتحديد ظروف وملابسات وفاة حامل في بداية عقدها الثالث كانت تستعد لوضع مولودها بقسم الولادة بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بالمدينة ذاتها.
وكان الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش أعطى تعليماته من أجل إحالة جثة الهالكة على قسم الطب الشرعي، لإخضاعها لتشريح طبي لمعرفة الأسباب الحقيقية للوفاة.
وحسب مصادرنا، فإن الهالكة، التي تقطن بمدينة إمنتانونت، نُقلت إلى المستشفى الإقليمي المذكور بعد إحساسها بآلام المخاض، ليتم وضعها تحت المراقبة المستمرة بقاعة ما قبل الولادة لمتابعة تطور عملية المخاض، قبل أن تدخل في غيبوبة، لتلفظ أنفاسها في المشفى بالرغم من محاولات إسعافها.
وأضافت المصادر نفسها أن الهالكة فارقت الحياة بشكل مفاجئ، بالرغم من المجهودات التي قام بها الطاقم الطبي وشبه الطبي للمستشفى في محاولة لإنقاذ حياتها وجنينها.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post