منذ الأسبوع الجاري ارتفعت حالة التأهب الأمني الى درجاتها القصوى استعدادا لاحتفالات رأس السنة
وكشفت مصادر عليمة أن عبد اللطيف الحموشي المدير العام للأمن الوطني أعطى تعليماته الصارمة لولاة الأمن، بالتشدد في تزويد الأماكن العمومية بكاميرات المراقبة وأجهزة فحص الحقائب اليدوية المحمولة
وأضافت المصادر ذاتها أن رجال الحموشي يحلون بمختلف الأماكن العمومية، وفي مقدمتها الفنادق والأسواق التجارية والنوادي الترفيهية ودور السينما للتأكد من مدى الالتزام بالتزود بكاميرات المراقبة تشتغل 24/24 طيلة الأسبوع لرصد كل التحركات وإمكانية الرجوع لتسجيلاتها عند الضرورة
المصادر ذاتها كشفت، أن إجراءات عقابية قد تصل إلى سحب الرخص أو أداء غرامات تنتظر المتهاونين في اتخاذ الإجراءات الأمنية الضرورية
ووفق نفس المصادر فان السلطات الأمنية أمهلت المعنيين بالإجراءات الاحترازية بضعة أيام لاحترام شروط المراقبة

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post