توعدت مندوبة الولايات المتحدة الدائمة لدى المنظمة الدولية، "نيكي هايلي"، معارضي واشنطن في ملف قرار البيت الأبيض حول نقل سفارته إلى القدس.
وأعلنت هايلي، في تغريدة نشرتها، أمس الثلاثاء 19 دجنبر 2017، على حسابها في "تويتر": "كنا نناشد دائما في الأمم المتحدة فعل المزيد وإعطاء المزيد، ولم نتوقع، حين اتخذنا قرارا تلبية لإرادة الشعب الأمريكي بشأن مكان مقر سفارتنا، أن يستهدفنا من ساعدناهم من قبل وقد سجلنا أسماءهم. لكن حسابنا معهم آت لا محالة".
تجدر الإشارة إلى أن واشنطن استخدمت قبل يومين حق النقض (الفيتو)، أثناء تصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار قدمته مصر، يقضي ببطلان أي خطوات تمس بالوضع القائم لمدينة القدس باستثناء المتفق عليها أثناء المفاوضات بين طرفي النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.
ودعم الأعضاء الـ 14 الآخرون في مجلس الأمن المشروع الذي تم طرحه للتصويت، والذي يعارض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، ونقل سفارة واشنطن إليها من تل أبيب.
ووصفت هايلي هذا التصويت: "إهانة لن تنساها الولايات المتحدة"، مشددة على أن مشروع القرار المصري "يعيق عملية السلام" في الشرق الأوسط.
وتعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة غدا الخميس، اجتماعا طارئا بطلب من تركيا واليمن، لبحث تطورات الوضع حول القدس، ومن المتوقع أن يجري خلاله التصويت على مشروع قرار يدين خطوة ترامب.

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post