نشر حساب أستاذ الفلسفة الذي التحق مؤخرا بتنظيم داعش الارهابي تدوينة قبل قليل على صفحته الرسمية بموقع فايسبوك، تؤكد مقتل أسامة مساوي بساحة القتال في سوريا الى جانب التنظيم الارهابي

وجاء في التدوينة ما يلي السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ابشر أحبتي واخواني وأحبة الاخ الحبيب والأستاذ.... الصديق الوفي والرفيق الحنون والأخ الناصح ..... لمن خلفه ونفذ عملية (استشهادية) في أرض الشام المباركة لترتفع راية التوحيد وتكون كلمة الله هي العليا سائلين الله تعالى ان يتقبله

هذا وتناسلت التعليقات التي اعتبرت قرار استاذ الفلسفة الالتحاق بداعش بالجاهل والمعبر عن نقص في البصيرة والايمان الصحيح باركان الدين وثوابته

وشكل التحاق اسامة مساوي استاذ الفلسفة بداعش الارهابي صدمة بين عائلته وزملائه الذين عهدوا فيه الافكار المناهضة للتوجه الديني والتي تنهل من المرجعية العقلانية، 
حيث خرج بعدها ليؤكد التحاقه بصفوف التنظيم الارهابي

»
السابق
Older Post
«
التالي
Newer Post